يعتبر من الصعب جدًا الحصول على تأشيرة دخول إلى أميركا ودول الاتحاد الأوروبي، حيث يتطلب ذلك الكثير من الإجراءات المعقدة.

ولكن الآن أصبح هناك حل جذري لتلك المشكلة ويتمثل في الحصول على جنسية تسمح لك بدخول أي من هذه البلدان دون أدنى مشكلة.
ماركو جانتيبين، المدير في شركة Henley & Partners التي تقدم مساعدات للحصول على الجنسيات والإقامات، يشرح كيفية الحصول على الجنسية دون الاستثمار بأسعار مرتفعة، أوإجراءات معقدة، أو الانتظار لسنوات طويلة.

تعتبر جنسية دولة سانت لوسيا أرخص الجنسيات على الإطلاق؛ إذ تمنح هذه الجزيرة الجنسية بمبلغ 100 ألف دولار، بحسب “العربية”، وتتيح لحامل جواز سفرها الدخول إلى 127 دولة، من بينها دول الاتحاد الأوروبي، دون فيزا أو تأشيرة دخول.

ويحتاج الحصول على جنسية الجزيرة الصغيرة التي تقع في البحر الكاريبي بالقرب من دول أميركا الشمالية والجنوبية، من 3 أشهر إلى 44 شهراً. وتليها جنسية جزيرة غرنادا، القريبة من سانت لوسيا. وتتكلف الجنسية مبلغ 200 ألف دولار، ويُمكن الحصول عليها في غضون شهرين فقط، وتتيح هذه الجنسية الدخول لعدد مشابه من الدول.

وينصح الخبير في الجنسيات الكاريبية، جيفري هانسيلير، رجال الأغمال، بالاستثمار في منتجعات الـ5 نجوم في انتيغوا أو غراندا، حيث يتراوح سعر الاستثمار في العقار هناك بين 300 و350 ألف دولار مقابل الحصول على جنسية كاريبية لإحدى الـ13 دولة التي تضمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *