اكتشف علماء الآثار فى محافظة بوردور جنوب تركيا، قصرا صيفيا عمره 2000 عام تعود ملكيته إلى إمبراطور روماني، وفقا لما ذكرته التقارير اليوم الثلاثاء.

القصر المكتشف يلقي الضوء على حياة الإمبراطور الروماني ماركوس أوريليوس، الذي حكم الإمبراطورية بين العامين 161-180م، وقام ببناء منزل صيفي في جبال كيبيراتيس في مدينة غولهيزار الحديثة، حيث كان الإمبراطور يعمل في تصدير النبيذ وإنتاج الفخار، نقلاً عن علماء الآثار من المعهد الأثري النمساوي.

وكشفت الحفريات عن وجود مساحات ريفية كبيرة في المنطقة، كان يستخدمها النبلاء الرومان خلال فترة حكم الإمبراطورية.

وتفيد التقارير أن البحوث الأثرية في المنطقة بدأت في عام 2008، حيث وجدت آثار كبيرة، بما في ذلك جدران فسيفسائية وقنوات مياه طينية. علاوة على ذلك، كشف أن أسرة الإمبراطور الروماني كانت تشارك في حملات الصيد وتصدير النبيذ.

فعلى سبيل المثال، يصف المذبح الأثري الذي تم العثور عليه أثناء التنقيب، حملات الصيد والتقدم بالحيوانات كقرابين إلى الآلهة، في حين يظهر نحت ذئب يهاجم راعيا على أحد جدرانه.

اقرأ أيضاً  الهلال الأحمر التركي يقدم العون للاجئي جنوب السودان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *