يقدم مطعم سوري في مدينة إسطنبول التركية، وجبات مجانية، للمحتاجين والفقراء.

يقول الشيف “شريف”، صاحب المطعم في حي “زيتون بورنو” بإسطنبول، إن متسولين يترددون إلى مطعمه، ولكنهم يشعرون بالحرج لعدم امتلاكهم ثمن الوجبة.

وأوضح أنه ألصق لافتة على واجهة مطعمه، كتب عليها بالعربية والفارسية والتركية، “من لا يملك النقود يمكنه تناول الطعام مجاناً”، موضحاً أنه لا يميّز بنوعية الطعام المقدم للزبون العادي وبين الذي يقدمه مجاناً.

وأشار الشيف شريف (45 عاماً)، إلى أنه اضطر لترك منزله في العاصمة السورية دمشق، واللجوء مع زوجته وأطفاله الخمسة إلى تركيا.

وأضاف أنه جاء إلى مدينة بورصة أولا وعمل في مجال السياحة، وعقبها انتقل إلى إسطنبول وفتح مطعماً له في حي زيتون بورنو، وضع عليه اسم “مطعم الروابي”.

وأشار إلى أن اثنين من أبنائه يكملون دراستهم الجامعية في ولاية قره بوك، والبقية في إسطنبول.

وأوضح شريف، أنه فكر لدى لجوئه إلى تركيا عن وسيلة يساعد فيها المحتاجين، وأضاف أنه لمعت في رأسه فكره فتح مطعم في إسطنبول وتقديم وجبات مجانية.

وأكد أنه تلقى دورات تدريب في طهي الطعام وحصل على شهادة في فنون الطهي، وأردف أن مطعمه يستقبل في الغالب لاجئين سوريين، وأفغان وباكستانيين وطاجيك، فضلا عن أتراك وعراقيين وغيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *