أيد الشعب التركي في استفتاء جماهيري التعديلات الدستورية التي اقترحها حزب العدالة والتنمية، والتي تتضمن توسيع صلاحيات الرئيس، وتحويل النظام الحاكم من نظام برلماني إلى نظام رئاسي.

وبموجب النتائج الأولية فإن نسبة المؤيدين للتعديلات الدستورية بلغت 51.3% ، الأمر الذي يعني إقرار التعديلات الجديدة.

وتباينت نتائج التصويت من ولاية إلى أخرى، فهناك ولايات حصدت نسبة كبيرة من المؤيدين وأخرى نسبة كبيرة من المعارضين، فيما كانت معظم الولايات الأخرى في توازن بين عدد المؤيدين والمعارضين مثل ولاية اسطنبول كبرى مدن تركيا وعاصمتها الاقتصادية التي رفضت التعديلات الدستورية بفارق بسيط عن المؤيدين له.

وبلغت نسبة المؤيدين للتعديلات الدستورية في اسطنبول 48.6% ونسبة المعارضين 51.4% وفيما يلي نقدم لكم تفصيلاً لنسب التأييد والمعارضة في مناطق اسطنبول .

في الجزء الأوربي:
صوتت كل من تشاتلجا، وسيلفري، وبيوك تشكمجه، وبيلك دوزو، و اسنيورت، وأفجلار، وكوشوك تشكمجة،  وبكركوي، وأيوب، وساريير، وشيشلي، وباشيكتاش، بنسب متفاوتة ضد التعديلات الدستورية.

أما بقية مناطق الجزء الأوربي وهي أرناؤوط كوي، وباشاك شهير، وأسنلر، و سلطان غازي، وغازي عثمان باشا، و باغجلار، وباهشلي ايفلر، وبيرم باشا، وزيتن بورنو، و الفاتح، وباي أوغلو وكاغد خانه وجونجورون ، فقد صوتت بنسب متفاوتة لصالح تأييد التعديلات الدستورية.

الجزء الأسيوي:

ونال الجزء الأسيوي حصة أكبر من مؤيدي التعديلات الدستورية،  حيث أيدت كل من مناطق شيله، وبندك، وتوزلا، وسلطان بيلي، وسنجق تبه، وتشكمه كوي، وعمرانية، أيدت التعديلات الدستورية، فيما أبدت كل من مناطق كارتال، ومال تبه، وقاضي كوي، وأتاشهير، وأسكودار، وجزر الأميرات، معارضتها للتعديلات الدستورية.

وإليكم جدولاً مفصلاً بهذه النتائج بحسب وسائل الإعلام التركية:

إعداد: الحياة في تركيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *