نشبت مشاجرة بين عائلتين في مدينة شانلي أورفة جنوب تركيا، بسبب ادعاء ملكية كلب، أسفرت عن مقتل إثنين وإصابة آخر.

ونشبت المشاجرة بين أفراد عائلتي دوغان وألماس بسبب ملكية  كلاب كانت موجودة في كهف مهجور في المدينة.

و سرعان ما تحولت المشاجرة من كلامية إلى مشاجرة بالأسلحة البيضاء والنارية، أدت إلى وفاة إسماعيل دوغان نتيجة رصاصة طائشة. بينما أصيب أحمد ومحمود ألماس.

وعلى الفور هرعت فرق الإسعاف إلى مكان الحادث، لنقل المصابين إلى مستشفى باليكلي جول، لتلقي الإسعافات الأولية. إلا أن الفرق الطبية فشلت في إنقاذ أحمد ألماس الذي لفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى.

بينما كشفت مصادر طبية بمستشفى محمد عاكف إينان التعليمية، أن حالة محمود ألماس حرجة ولا يزال تحت الملاحظة.

وعلى الجانب الآخر فرضت قوات الأمن طوقًا أمنيًا حول مكان المشاجرة لعمل البحث الجنائي اللازم، وقررت نقل جثث المتوفين إلى الطب الشرعي لفحصها.

كما تمكنت قوات الأمن القبض على الجناة ونقلتهم إلى النيابة للتحقيق معهم.

اقرأ أيضاً  مرسين تبدأ بناء مطارها الخاص بثاني أطول مدرج في العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *