تستقطب مدينة اسطنبول، ملايين السياح الذين يقصدونها سنويا من مختلف قارات العالم، لرؤية معالمها التاريخية والثقافية والطبيعية الساحرة، فضلا عن التسوق في مراكزها التجارية.

ومن أبرز الأماكن التي تجذب السياح المتاحف من قبيل أياصوفيا، وطوب قابي، والمساجد العريقة مثل مسجد السلطان أحمد، والأسواق التقليدية التي يفوح منها عبق التاريخ، إضافة إلى مضيق البوسفور الذي يفصل بين شطري المدينة الأسيوي والأوروبي.

ويتصدر الأوروبيون، قائمة السياح الذين يزورن اسطنبول أكبر مدن تركيا، كما تزور أعداد كبيرة المدينة من إيران والسعودية والولايات المتحدة وروسيا.

ووفق أرقام رسمية اطلع عليها مراسل الأناضول، زار اسطنبول 5 ملايين و761 ألف سائح ألماني، خلال الأعوام الخمسة الأخيرة، فيما حل الإيرانيون في المرتبة الثانية بمليونين و776 ألف.
كما زار اسطنبول خلال الفترة نفسها، مليونان و488 ألف سائح روسي، ومليونان و403 آلاف أمريكي، وأكثر من مليوني سائح من كل من بريطانيا وفرنسا.

وإضافة إلى البلدان المذكورة، تستقطب المدينة سياحا من دول عدة صغيرة وكبيرة في أرجاء العالم.

فعلى سبيل المثال، زار اسطنبول نحو 5 آلاف سائح من جزر القمر (أفريقيا)، في الأعوام الخمسة الأخيرة، وألفين و277 من ميانمار (جنوب شرق أسيا)، و77 زائرا من جمهورية فانواتو الواقعة جنوب المحيط الهادئ.

الأناضول

اقرأ أيضاً  عبد القادر عبداللي ..نافذة عربية على الأدب التركي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *