انتشرت صورة صادمة على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي التركية، لطفلين قيل أنهما من اللاجئين السوريين، يتناولان الطعام بالقرب من حاوية قمامة في مدينة فتحية في ولاية “موغلا” التركية، بحسب ما ذكر موقع “خبرلير” التركي.

وتباينت آراء المعلقين حول هذه الصورة فبينما اعتبر البعض أن الطفلين السوريين يقومان بالتمثيل لاستجداء عطف المارة والتسول منهم، شعر آخرون بالحزن والتأثر جراء الأوضاع الصعبة للاجئين السوريين بعد تهجيرهم من بلدهم.

وأفاد المصدر لاحقاً أن مديرية الأمن في مدينة فتحية فتحت تحقيقاً في الأمر ليتبين أن الطفلين هما ليسا من السوريين وإنما طفلين تركيين، ادعا أنهما سوريين، كما تبين أن الطفلين تم تسجيلهما ضمن قيود سكان قسطموني.

ترجمة وتحرير: الحياة في تركيا

اقرأ أيضاً  انطلاق منتدى اقتصادي تركي عربي في إسطنبول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *