دعا رئيس هيئة الطوارئ والكوارث الطبيعية التركية (آفاد)، محمد خالص بيلدن، اليوم الجمعة، الاتحاد الأوروبي إلى الاهتمام أكثر باللاجئين السوريين والالتزام بوعوده التي قطعها لهم.

جاء ذلك في تصريح للأناضول، خلال مشاركته في مؤتمر حول اللاجئين بالعاصمة اللبنانية بيروت، بعنوان “الخطوة التالية في أزمة اللجوء الدولية”.

وقال بيلدن إنه “على دول الاتحاد الأوروبي الاهتمام أكثر باللاجئين السوريين، وينبغي عليهم على الأقل الالتزام بوعودهم التي قطعوها (..) على الإنسانية أن تصغي لهؤلاء المظلومين والمضطهدين والمهجرين من منازلهم”.

وشدد أن تركيا “تتمتع باقتصاد قوي، وهي ليست بحاجة إلى قرش واحد، ونحن عندما نتحدث عن التزام الاتحاد الأوروبي بوعوده، فإننا نطالب بسد احتياجات اللاجئين فقط لا غير”.

وشدد بيلدن على أنه “ينبغي على العالم أجمع مساعدة الملايين من اللاجئين الذين تركوا منازلهم بسبب الحرب (..) وتركيا أنفقت حوالي 25 مليار دولار على 3 ملايين لاجئ سوري يتواجدون على أراضيها”.

ولفت إلى أن “الاتحاد الأوروبي وعد بدفع 6 مليارات دولار من أجل اللاجئين السوريين في تركيا، لكنه لم يلتزم حتى بدفع خُمس المبلغ المذكور”.

وأشار إلى أن تركيا “تقدم الرعاية الصحية للاجئين السوريين مثلهم مثل المواطنين الأتراك، وكذلك فيما يخص تعليم أطفالهم، ففي تركيا نحو 960 ألف طفل سوري في سن التعليم، التحق منهم 525 ألفاً بالمدارس”.

وتمنى بيلدن أن يعم الأمن والسلام في سوريا، وأن يعود أهلها لمنازلهم “إذ أن أكثر من 50 ألف سوري عادوا من تركيا إلى بلادهم في الأشهر الأخيرة وخاصة إلى المناطق التي تم تحريرها وتأمينها في عملية درع الفرات شمالي البلاد”.

ونوه بأن “آفاد” تصل إلى كل منطقة تشهد أزمات ولكل شخص يتعرض لظلم حول العالم، وفق تعليمات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

اقرأ أيضاً  وزير تركي يعلن عن حجم المساعدات التركية الى قطر

ولفت إلى أن المنظمة تجهز مساعدات إنسانية للعديد من مناطق العالم وخاصة دول القارة الإفريقية التي دعا أردوغان للتركيز عليها في تقديم المساعدات.

الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *