أشار وزير الغابات والموارد المائية التركي ويسل إروغلو، إلى أن بلاده  تقدم المساعدات الإنسانية إلى اللاجئين السوريين داخل أراضيها قائلاً: “نحتضن 3 مليون لاجئ سوري ونقدم لهم كافة أنواع المساعدات، ونساعد هؤلاء اللاجئين باسم الانسانية، ونتعامل مع كافة اللاجئين بأخلاق حميدة لاننا نؤمن بمبدأ أنّ الجميع سواسية بغض النظر عن انتماءاتهم العرقية والدينية والمذهبية”.

ودعا إروغلو إلى إنشاء صندوق تمويلي لإعانة اللاجئين وتوفير المياه الصالحة للشرب لملايين السكان حول العالم وخاصة بعض الدول الافريقية.

وجاءت تصريحات إروغلو في كلمة ألقاها لدى مشاركته في منتدى المياه الدولي الرابع الذي انطلق اليوم الأربعاء في مدينة إسطنبول.

وأوضح إروغلو أنّ تركيا أنفقت 0.37 بالمئة من إجمالي ناتجها القومي، خلال عام 2015، للمساعدات الإنسانية، وأصبحت بذلك البلد الأكثر تقديماً للمساعدات الإنسانية مقارنةً بدخلها القومي.

وتابع إروغلو قائلاً: “تعالوا لنجتمع ونؤسس هذا الصندوق، ونقدّم من خلاله الماء لآلاف المحتاجين في بقاع الأرض، وتركيا مستعدة للقيام بذلك وإيصال الماء للمحتاجين بقدر استطاعتها، فمن غير المقبول أن يبقى كائنحي في أي مكان بالعالم دون ماء”.

وأشار إروغلو أنّ بلاده تزوّد جمهورية شمال قبرص التركية بمياه الشرب عبر أنابيب يبلغ طولها 477 كيلومترا، وأنها مستعدة لتزويد الشطر الرومي من جزيرة قبرص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *