قدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بطاقات الهوية الشخصية لكل من الطفلة “بانا العابد” التي اشتهرت عبر تغريداتها على موقع “تويتر” إبان حصار مدينة حلب السورية، وأسرتها بعد منحهم الجنسية التركية.

وجرت عملية التسليم في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، اليوم الجمعة، بحضور والدي بانا وشقيقها الصغير وعدد من المسؤولين الأتراك.

يذكر أنه في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وصلت “بانا” إلى مناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا، بعد خروجها على متن حافلات أجلت مدنيين من أحياء حلب المحاصرة، بموجب اتفاق بين المعارضة السورية والنظام برعاية روسية تركية.

وتقيم “بانا”، حاليا مع عائلتها في تركيا، التي تحتضن أكثر من 3 ملايين لاجئ سوري وعراقي.

واشتهرت “بانا”، بعد فتحها مع والدتها فاطمة، حسابًا على موقع “تويتر”؛ حيث نقلا عبره من مسكنهم في حي القاطرجي، بحلب الشرقية، معاناة سكان المدينة من قصف وحصار.

اقرأ أيضاً  الأتراك في أستراليا يصوتون على التعديلات الدستورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *