تستقطب الشرفة الزجاجية المعلّقة في ولاية أرتوين، شمال شرقي تركيا، السياح المواطنين والأجانب.

الشرفة التي بنيت تحت إشراف وزارة الغابات والمياه التركية، تقع في وادي “هاتيلا”، وتبعد 12 كلم عن مركز الولاية.

ويبلغ ارتفاع الجبل الذي بنيت عليه الشرفة 490 متراً، وعُلقت على ارتفاع 220 متراً عن الوادي الذي يقع أسفل الجبل، كما يبلغ طول الشرفة 7 أمتار، وعرضها 7.5 متراً.

وفي حديث للأناضول، قال والي أرتوين، عمر دوغاناي، إن الشرفة المعلقة في الوادي، تعد أكبر شرفة في البلاد من حيث الارتفاع.

وأضاف أن أرتوين تسير بخطى واثقة لتغدو إحدى أبرز مراكز جذب السياح في تركيا.

ولفت إلى أن الشرفة المعلقة استضافت نحو 25 ألف مواطن وسائح أجنبي، العام الماضي، مبيناً أن جمال طبيعة الولاية ومخزونها الثقافي والتاريخي توحي للزائر بأنه حطّ رحاله في جنة الأرض.

وأشار الوالي، إلى أنهم يهدفون، لاستقطاب نحو 50 ألف سائح، في الشرفة المعلقة، العام الحالي.

من جانبه قال المواطن محمد صحرى، إنه قطع مسافات طويلة لرؤية المنظر من الشرفة المعلقة، موضحاً أنه جاء من ولاية قيرق قلعة (وسط).

ولفت إلى أنه مصاب بمرض الربو، وأن طبيعة المنطقة حسّنت من حالته الصحية إلى حدٍ ما، نظراً لوجود الأراضي الخضراء والأشجار الكثيفة والهواء النقي، الذي تتمتع به أرتوين.

بدورها قالت المواطنة مسلمت زدف، إن طبيعة المكان تسحر العيون وتبعث الرهبة في النفس بالوقت ذاته، بسبب الارتفاع الشاهق للشرفة.

وحثت زدف، على زيارة الموقع، والاستمتاع بالمناظر الخلابة للشرفة والمنطقة.

الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *