بدأ وفد من جمعية النجاة الخيرية الكويتية اليوم الأربعاء بتنفيذ برنامج مساعدات انسانية للاجئين السوريين في مدينة (شانلي أورفا) جنوبي تركيا.

وقال مدير إدارة المشاريع الإغاثية في الجمعية المهندس ثامر السحيب لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان البرنامج تضمن زيارة مدارس الجمعية وتوزيع كفالات ومساعدات للأيتام الى جانب توزيع سلال غذائية تكفي لمدة شهر على اللاجئين السوريين في المدينة بالاضافة الى (كوبونات) لشراء المواد الغذائية وتقديم مبالغ مالية لبعض الحالات المرضية المزمنة.

وأكد ان الزيارة تأتي ضمن حرص جمعية النجاة على الوقوف عن كثب على أهم الاحتياجات الضرورية التي يفتقدها اللاجئين السوريين في تركيا.

وأشار السحيب الى ان الجمعية لديها ثلاث مدارس تقدم الخدمات التعليمية لثلاثة آلاف طالب سوري لاجئ في تركيا مضيفا ان الجمعية أقامت هذه المنشآت التعليمية بهدف حماية أبناء الشعب السوري من الجهل والتخلف والأمية.

وأوضح ان التحدي الكبير الذي يواجه هذه الشريحة هو تفعيل قضية التعليم وجعلهم طاقات فاعلة متسلحة بالعلم لتعمل على تقدم بلدانهم ونهضتها وريادتها.

ولفت الشحيب الى ان الجمعية قامت بكفالة الكثير من الايتام السوريين في تركيا مبينا ان المساعدات التي تقدم للأيتام لا تقتصر على الدعم المادي فقط وانما تسعى الجمعية لبناء انسان نافع لنفسه ولأمته.

وفي هذا الصدد أكد السحيب اهتمام الجمعية بتنظيم زيارات للأيتام لتفقد حالتهم الدراسية والصحية عن قرب وتقديم المساعدات والجوائز على المتفوقين خلال احتفالات تقام لهذه الفئة المحرومة لتشجيعهم وحثهم على التحصيل العلمي بتفوق.

وذكر ان مجموعة من هؤلاء الأيتام من أصبح طبيبا ومهندسا ومعلما وغيرها من الطاقات التي تسعى لخدمة المجتمع.

وبين السحيب ان برنامج زيارة الوفد الى (شانلي أورفا) تضمن أيضا توزيع سلال غذائية على الأسر السورية اللاجئة وأعرب عن شكره لأهل الخير والمحسنين مشيدا بعطاء أهل الكويت اللامحدود للجمعية الذي ساهم في إقامة مشاريع إغاثية تتمثل في العلاج والإيواء والكساء ومشاريع تنموية أخرى في مجالي التعليم والتمكين للاجئين السوريين.

اقرأ أيضاً  سوريون وأتراك يتقاسمون رغيف الخبز في شانلي أورفة

وضم وفد جمعية النجاة الخيرية مشرف مشاريع مصر بالجمعية عبدالله العبيدلي ورئيسة فريق النجاة الإغاثي وضحة البليس.

كونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *