أكد عدد من اللاجئين السوريين المقيمين في مخيم «كلس» التركية، عدم رغبتهم العودة الى بيوتهم في الداخل السوري في حديث لهم لوكالة «نوفوستي»، حيث يعيش اللاجئون حالة إنسانية جيدة في المخيم، إذ تتوفر لهم خدمات الكهرباء والمياه والطعام وبعض المبالغ المالية.

وقال المتحدث باسم المخيم، لوكالة «نوفوستي»، أن غالبية السكان في المخيم هربوا من أريف المدن السورية، بعد اشتداد القصف والمعارك فيها، وبضعهم من ريفي حلب وإدلب اللتان شملتها اتفاقية تخفيض الوتر.
وصرح أحد المسؤولون الأتراك قائلا «نأمل بعودة اللاجئين الى منازلهم في الداخل السوري إن كانت آمنةً، وسوف نقوم بالدفاع عنهم هناك أيضاً»

وأشار المتحدث باسم المخيم، أن أعداد القاطنين في المخيم مستقر ولا يشهد المخيم ازدحاماً كما كان في السابق، حيث يتم تمويل المخيم بميزانيات تضعها الحكومة التركية، وتبلغ تكلفة الكهرباء 280 ألف دولار شهرياً، وهذا ما يدفع بأنقرة لتشجيع لاجئيها للعودة لسوريا.

اقرأ أيضاً  بلدية تركية تحيي عراقة التاريخ في منازلها القديمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *