أصبحت هضاب منطقة حوض البحر الأسود التركية (شمال)، التي تمتاز بطبيعتها الخلابة ومناخها الساحر، قبلة لعشاق الطبيعية، وهواة التصوير.

هذه الهضاب التي تزدان بمختلف الأزهار مع قدوم الربيع، إلى جانب هوائها العليل والنقي، وتمتعها بنظام بيئي، تتحول إلى مركز استقطاب محبي المصورين.

وفي حديثه للأناضول، أوضح كمال غورغانجي، مدير الثقافة والسياحة في ولاية غيرسون ( الواقعة ضمن الحوض)، أن هضاب منطقة البحر الأسود المغطاة بمختلف أنواع النباتات والزهور غدت مقصدا لمحبي التصوير القادمين إليها لالتقاط الصور.

وقال غورغانجي: إن “المنطقة تسحر عشاق التصوير من خلال منازلها التقليدية وغاباتها وجداولها الجارية، ومناظرها الخلابة إذ يأتي إليها الزوار خلال الفصول الأربعة، ويشاركون الصور التي يلتقطونها عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

أما أمين قنبور، رئيس جمعية التصوير في ولاية ريزا (ضمن الحوض) ، أشار إلى تنظيم مهرجانات مختلفة خلال فصل الربيع في الهضاب المذكورة.

وأضاف: “تحولت هذه المنطقة إلى جنة تسحر بجمالها الناظرين، فهي تتزين بألوان مختلفة في كل فصل”.

الأناضول

اقرأ أيضاً  رحلة عبر الزمن.. في منازل حران التركية المخروطية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *