توفي شاب تركي في مشاجرة وقعت في ولاية غازي عنتاب، مع ثلاثة سوريين بحسب ما ذكر موقع “خبرلير” التركي.

ووفقاً للمعلومات الواردة للمصدر فإن الحادثة وقعت في ورشة نسيج تعود ملكيتها للتركي “عمر دونماز” في حي كاهفالي بينار” الواقع في منطقة “شاهين بيه”.

وذكرت وكالة دوغان للأنباء أن أحد أبناء صاحب الورشة ويدعى “فاتح دونماز” حاول تهدئة الوضع فيما بين السوريين لكنهم تشاجروا معه أيضاً، ثم أحضروا أقاربهم فيما بعد ليتطور الشجار إلى إلى معركة أصيب فيها أرطغرل دونماز ابن صاحب الورشة (20 عاماً) بطعنة سكين أثناء محاولته فض القتال، ونقل على اثرها إلى مستشفى خاص، من قبل أقاربه، لكنه فارق الحياة لاحقاً.

وتعمل قوات الأمن في المدينة على القبض على المشتبهين الثلاثة الذين لاذوا بالفرار عقب الحادثة.

وتظهر كاميرا مراقبة سقوط الجريح أرطغرل دونماز على ركبتيه ثم وضعه في السيارة بمساعدة أقربائه.

شاهد الفيديو (الإعلانات ضمن الفيديو من المصدر)

المصادر: Haberler.com – DHA-Anadolu

اقرأ أيضاً  "غازي عنتاب" التركية تنظم إفطارًا يضم 6000 صائم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *