نظّمت جمعيات تركية، اليوم الأحد، حفل ختان جماعي لأطفال 50 أسرة سورية في مدينة جرابلس، وما حولها، بمحافظة حلب شمالي سوريا.

ونظّم الحفل وقف الديانة التركي وجمعية الأطباء الدولية (مركزها إسطنبول) بدعم من وزارة الصحة والهلال الأحمر التركيين، في مستشفى جرابلس.

وارتدى الأطفال زيا خاصا، وقدمت لهم هدايا في هذه المناسبة.

وقال مفتي قضاء قارقامش مستشار الشؤون الدينية في جرابلس محمد زكي سيردار أوغلو، في حديثه للأناضول، إن حفل اليوم شمل 50 طفلا، وهذه الفعالية ستتواصل غدا أيضا، وهدفنا ختان 400 طفل”.

من جانبه، قال رئيس جمعية الأطباء الدولية مصطفى يلماز: “نحن هنا بالتنسيق مع رئاسة الشؤون الدينية، حضرت برفقة 7 أطباء، نشرف على مثل هذه الفعاليات في مختلف أنحاء العالم، ولدينا مركزين صحيين للنساء والأطفال في محافظة إدلب (شمال غربي سوريا)”.

بدوره، قال رامي السيف، أحد سكان جرابلس: “عندما سمعت بالفعالية لم أصدق، جئت وسألت بنفسي في المستشفى، وأنا اليوم برفقة ابني الذي يبلغ من العمر خمسة أشهر، وقلبي مطمئن لأن من يجري عمليات الختان، أطباء”.

وتوجه “السيف”، بالشكر إلى تركيا شعبا وحكومة لمدها يد العون للسوريين، قائلاً: “لولا وجود هذا المستشفى (مستشفى جرابلس) المدعوم من قبل تركيا، لما كنا نعلم أين نذهب بمرضانا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *