تعرض أطفال أفغان لاجئون لاعتداء عنصري، أثناء قيامهم بمظاهرة احتجاجا على مكتب الهجرة، في العاصمة السويدية ستوكهولم.

أفاد المتحدث الاعلامي باسم مديرية شرطة ستوكهولم “أسا والنتين”، أنه أصيب 3 أطفال بجروح بسيطة نتيجة القاء مادة حارقة على الأطفال اللاجئين.

قال أحمد رحيمي أحد المتظاهرين الأفغان، الذي تحدث لصحيفة ايكسبرسن (Expressen) إحدى الصحف السويدية البارزة، انهم قاموا بمظاهرة، مع مجموعة تتشكل من 100 مظاهر، احتجاجا على عدم قبول طلبات لجوء الأطفال الأفغان الذين لا والدين لهم من قبل مكتب الهجرة، في العاصمة السويدية ستوكهولم.

وأفاد أحمد رحيمي أنهم تعرضوا لاعتداء من قبل مجموعة عنصرية تتألف من 20-30 شخصا أثناء قيامهم بمظاهرة احتجاجية.

فأضاف: “توجهت المجموعة فجأة صوبنا فألقوا علينا قنبلة دخان وصرخوا قائلين “اخرجوا يا أحمد، محمد، اللاجئين”. وأصيب بعض زملائنا بجروح”.

وتم إطلاق التحقيق في الحادث.

اقرأ أيضاً  صحيفة: المغرب تعيق تسليم اللاجئين السوريين العالقين إلى السلطات الجزائرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *