قتل 18 شخصا في هجوم “إرهابي” على مطعم في واغادوغو، عاصمة بوركينا فاسو، بحسب ما تقوله الحكومة.

وقال وزير الاتصالات، ريمي داندجينو، إن اثنين من المهاجمين قتلا، وإن الحادثة قد انتهت.

ويقول شهود عيان إن المسلحين الذين نفذو الهجوم وصلوا في سيارة إلى مطعم تركي وأخذوا يطلقون النار على زبائن المطعم الذين يجلسون في الخارج.

وطوق أفراد الشرطة وقوات الأمن المبنى، وظلت أصوات طلقات النيران تسمع لمدة ساعات. وأصدرت السفارة الأمريكية في واغادوغو تحذيرا لمواطنيها بتجنب موقع الهجوم.

وقال الوزير إن القتلى والجرحى ينتمون إلى بلدان مختلفة، من بينها فرنسا. وقد أكدت تركيا قتل أحد مواطنيها.

ووقع الهجوم بعد الساعة 09:00 مساء بتوقيت غرينتش في منطقة كوامي نكروما المزدحمة على مطعم “اسطنبول” وفندق “برافيا”. ويبدو أن مطعم عزيز اسطنبول كان هو مركز الهجوم.

اقرأ أيضاً  "الجبل الأحمر" في تركيا.. قبلة لهواة التسلق ومشاهدة النسور السمراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *