قدمت تركيا منذا العام 2015، إعانات ولادة لأكثر من مليوني عائلة في مختلف أنحاء البلاد.

وأظهرت بيانات صادرة عن وزارة الأسرة والشؤون الاجتماعية التركية، أمس أنها قدمت إعانة ولادة لمليونين و199 ألف و10 أسر تركية، بينها أسر تحمل البطاقة الزرقاء (متنازلة عن الجنسية التركية)، منذ 15 مايو/أيار 2015.

ويعيش في تركيا مواطنون أتراك قد تنازلوا عن جنيستهم (لحصولهم على جنسيات دول أخرى تشترط ذلك)، ورغم ذلك توفر لهم الدولة كافة الحقوق التي يحصل عليها الحاملون للجنسية، وهؤلاء تعطيهم الدولة هويات تسمى “البطاقات الزرقاء”.

ويقدر مبلغ الإعانة (يعطى لمرة واحدة) الذي تقدمه الوزارة التركية، بـ300 ليرة (نحو 82 دولار) عن المولود الأول، و400 ليرة للمولود الثاني، و600 للمولود الثالث وما بعده.

وبحسب معطيات الوزارة، فإن الولد الأول نال “حصة الأسد” من مجموع المدفوعات التي قدمتها كإعانات ولادة خلال العامين الماضيين.

وفي هذا الإطار، قدمت الوزارة لـ 796 ألف و905 عوائل، 300 ليرة لكل منها، كإعانات ولادة للطفل الأول، فيما قدمت لـ 702 ألف و410 عائلة، 400 لكل منها، عن المولود الثاني، وقدمت لـ699 ألف و695 عائلة 600 ليرة لكل منها، عن المولود الثالث وما بعده.

وتصدرت مدينة إسطنبول، المدن التركية في عدد الإعانات التي حصلت عليها العائلات، بواقع 368 ألف و443 إعانة ولادة.

وحلت العاصمة أنقرة، في المرتبة الثانية، بواقع 125 ألف و572 إعانة، فيما حلت شانلي أورفة ثالثة بـ 109 ألف و643، ثم غازي عنتاب رابعة بـ 85 ألف و618، وإزمير خامسة بـ 83 ألف و933 إعانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *