وجهت مجموعة من الأطفال المصابين بمرض التوحد، في ولاية تكيرداغ شمال غربي تركيا، اليوم الثلاثاء، رسالة تؤكّد على أهمية نظافة البيئة، من خلال مشاركتهم بفعالية تضمنت جمع القمامة من شوارع المدينة.

وبدأت الفعالية التي حملت اسم “دعونا نحافظ على نظافة بيئتنا” وجرى تنظيمها برعاية “جمعية تأهيل وحماية الأطفال المعوقين” وبلدية “سليمان باشا” في مدينة تكيرداغ، بوضع إكليل من الزهور أمام نصب مؤسس الجمهورية التركي، مصطفى كمال أتاتورك، الموجود أمام مقر الولاية.

ولفت رئيس بلدية سليمان باشا، أكرم أشكينات، في كلمة له خلال الفعالية، أن تلوث البيئة يؤثر سلبيا على مستقبل الأطفال والبشرية كلها.

من جهته، شدد رئيس جمعية تأهيل وحماية الأطفال المعوقين، يشار كونش، على ضرورة الوقوف إلى جانب الأطفال المصابين بمرض التوحد، مشيرًا أن التعليم هو السبيل الوحيد للتخفيف من معاناة الأطفال المصابين بالتوحد.

الأناضول

اشترك في قناة ترك لايف على تيليجرام لتصلك الأخبار لحظة نشرها 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *