أعلن الجيش الأمريكي، الجمعة، أنه تمكن من قتل أحد أبرز المدبرين لهجوم النادي الليلي في اسطنبول ليلة رأس السنة والذي أدى إلى مقتل 39 شخصاً.

وأوضح بيان صادر عن الجيش الأمريكي أن قواته تمكنت من قتل “عبد الرحمن الأوزبكي” أحد أبرز المدبرين للهجوم في عملية برية جرت في سوريا.

وفي الـسادس عشر من يناير الماضي، ألقت السلطات التركية القبض على عبدالقادر ماشاريبوف المتهم الرئيسي بتنفيذ الهجوم.

وتعرض ناد ليلي في منطقة “أورطه كوي” باسطنبول، كان مكتظًا بالمحتفلين بقدوم العام الجديد، لهجوم مسلح ليلة رأس السنة؛ ما أسفر عن مقتل 39 شخصًا، وإصابة 65 آخرين، حسب أرقام رسمية تركية.

اشترك في قناة ترك لايف على تيليجرام لتصلك الأخبار لحظة نشرها 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *