قالت صحيفة ديلي صباح التركية أن فريق أوليمبياكوس اليوناني “تعمد توجيه بعض الإشارات السلبية للتاريخ التركي”، من خلال إعداده قمصانا خاصة بالمباراة النصف نهائية التي ستجمعه بغريمه التركي فنربهتشه، في إطار منافسات اليوروليغ لكرة السلة، والتي ستقام في الـ19 من مايو/أيار الجاري.

وبحسب الصحيفة فإن القميص الذي أعده النادي اليوناني، تضمن صورة لمسجد آياصوفيا، مجردا من المآذن، كتب أسفله عبارة “القسطنطينية 2017″، في إشارة إلى الاسم القديم لمدينة إسطنبول، قبل فتحها على يد السلطان العثماني محمد الفاتح.

ورد عليه النادي التركي، بتصميم قمصان خاصة بالمناسبة، احتوت على جامع آياصوفيا بمآذنه الأربعة وكتب أسفله عبارة “إسطنبول منذ عام 1453”.

ولم يكتف الفريق التركي بهذا إنما نشر صورة القميص عبر حسابه على تويتر وخاطب الفريق اليوناني قائلا “هذا هو الصحيح”.

ولقي رد فعل فنربهتشة تفاعلا كبيرا من النشطاء الأتراك على منصات التواصل الاجتماعي، حيث وصفه الكثيرون بالدرس التاريخي للفريق اليوناني.

اشترك في قناة ترك لايف على تيليجرام لتصلك الأخبار لحظة نشرها 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *