رفض قاضي ألماني، ارتداء سيدة سورية رفعت دعوى طلاق من زوجها، التواجد داخل قاعة المحكمة مرتدية الحجاب، بحسب وسائل إعلام محلية.

ونقلت مجلة “دير شبيغل” الألمانية (خاصة)، اليوم الثلاثاء، عن نجاة أبوكال، محامية السيدة السورية قولها إن “قاضي محكمة مدينة كنفالده (شرق) أرسل رسالة إلى موكلتها يخبرها بأن أي معتقدات دينية كارتداء الحجاب لن يكون مسموحًا بها داخل قاعة المحكمة”.

وأضافت أن “القاضي حذر موكلتها التي تطلب الطلاق من زوجها عبر دعوى قضائية، من أن ارتداء الحجاب قد يجعلها تواجه اتهامات قانونية حال أصرت عليه في جلسة الاستماع المقرر لها 27 يوليو/تموز الجاري”.

وبناء عليه، أعلنت روزويثا نيوماير، مديرة محكمة المنطقة، أن جلسة السيدة السورية تم تأجيلها بسبب اعتراض القاضي على حجابها، وفق المجلة الألمانية.

ويعيش في ألمانيا نحو 4.7 مليون مسلم، يكفل لهم الدستور الألماني الحرية الدينية.

وعام 2006، قضت المحكمة الدستورية الاتحادية، بأن الأشخاص الذين يتواجدون داخل قاعات المحاكم كمتفرجين، لايمكن طردهم بدعوى “ارتداء الحجاب”.

تجدر الإشارة إلى أن عددًا من المؤسسات الألمانية حظرت الموظفين العموميين مثل المعلمين والشرطة والقضاة والمدعين العامين من ارتداء الملابس والرموز الدينية أثناء الخدمة، رغم عدم وجود أي قوانين تفرض عليهم ذلك.

DW

اشترك في قناة ترك لايف على تيليجرام لتصلك الأخبار لحظة نشرها 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *