ارتفعت فاتورة الطاقة المستوردة في تركيا بنسبة 32 في المئة خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وبحسب إحصاءات رسمية اطلعت عليها الأناضول، فإن إجمالي فاتورة الطاقة المستوردة بلغت 17 مليارا و144 مليونا و263 ألف دولار، بين يناير / كانون الثاني ويونيو / حزيران.

وبلغت فاتورة الطاقة المستوردة 12 مليارا و950 مليونا و341 ألف دولار خلال النصف الأول من العام الماضي.

من جهة أخرى، بلغ إجمالي قيمة الواردات التركية 108 مليارات و323 مليونا و530 ألف دولار خلال النصف الأول من العام الجاري.

وخلال حديثه للأناضول، أرجع أوغوزهان أقينار رئيس مركز أبحاث سياسات واستراتيجيات الطاقة في تركيا (تيسبام)، زيادة قيمة الطاقة المستوردة إلى ارتفاع أسعار النفط.

وأوضح أقينار أن أسعار النفط ارتفعت من 38.5 دولارا للبرميل الواحد في النصف الأول من 2016 إلى حوالي 51 دولارا في الفترة ذاتها من العام الجاري.

وأشار أقينار إلى وجود أسباب أخرى وراء زيادة حجم الطاقة المستوردة في تركيا، من بينها عدم الوصول إلى المستويات المطلوبة في استخدام الفحم المحلي أو استثمارات الطاقة المتجددة، ضمن إطار سياسة الطاقة الوطنية.

اقرأ أيضاً  وفاة العلامة السعودي البارز "أحمد الكبيسي" في أحد مستشفيات إسطنبول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *