ذكرت مصادر إعلامية جزائرية أن عشرات من سكان مدينة بوغني في منطقة القبائل الواقعة شرقي الجزائر العاصمة منعوا بدء أعمال بناء مسجد كبير في المدينة وطالبوا بتحويل أموال المشروع إلى استثمارات تنموية.

في المقابل منع مواطنون في مدينة الأغواط الواقعة في الجنوب إقامة حفل فني وأدوا صلاتي المغرب والعشاء في ساحة الحفل وطالبوا بتخصيص أموال الحفل إلى المشاريع التنموية وهذه ثالث مدينة يحدث فيها هذا النوع غير المسبوق من الاحتجاج.

اشترك في قناة ترك لايف على تيليجرام لتصلك الأخبار لحظة نشرها 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *